يوم ميلاد

…مرحباً
كل عام وأنت بخير ويوم ميلاد سعيد، لا تحاول أن تصنع من هذا اليوم يوماً مميزاً؛ ففي تلك الليلة لم يحدث شيئاً على الاطلاق سوى مجيئك باكياً إلى هذا العالم، مضت الأيام والأعوام سريعاً لتدرك بعدها أنك لم تعد هذا الطفل الذي خلق ليمرح وأن هناك الكثير من المشاعر التي ستحملها بعد عدة أعوام لتقتل فيك على مهل، أعلم يا صديقي أنه منذ عدة أعوام مضت أنا لم أكن شيئا، لقد كان لهذا الهباء حضوراً ووجوداً عني، حين أتخيل نفسي وأنا لا شئ أشعر أن الوضع سيكون أكثر راحة وأقل حدة مما أنا عليه الآن، لقد كانت الحياة سابقاً أكثر بساطة وكانت الازمات فقط تقتصر على لعبة اتمنى الحصول عليها أو بضع سويعات أقضيها في الشارع من أجل اللعب، أما الآن فأشعر أنني جندياً يخوض حرباً غادرة لا يعرف فيها من هو عدوه، فماذا لو لم يكن لي يوم ميلاد ؟!
سبتمبر ۲۰۱٨

FIND OUT MORE

Back to Top